مبادرة

إشعارات الدعم

زكيه الحميدي المطيري

Ar Rass Saudi Arabia

تغير اسم إشعارات المستوى التي تعطي للطلاب في المرحلة الإبتدائية بعد كل فترة . فالطالب حين يستلم إشعار بمستواه لايرغب في إصاله لوالديه ويتاثر نفسيا بذلك وقد يستسلم للإشعار ويؤمن بعدم إتقانه للمهارة. ولكن حين يعطى إشعار الدعم . وتتغير صياغة الإشعار . بحيث لا يحتوى على اى كلمة سلبية تؤثر على نفسية الطفل ويذكر في الاشعار ان الطالب بحاجة لدعم في مايحتاج من مهارات محددة او مواضيع معينه . كما أن دفاتر الواجبات والمتابعة اليومية كذلك يجب أن لا تحتوى على كلمات و صفات سلبية تجرح أو تأثر على نفسية الطفل وتستبدل بكلمات تحفز على بذل الجهد والتعاون بين الاسرة والمعلم وكلمات تدعم ذلك. هذا يدفع الطلاب الذين هم بحاجة لدعم أن يفهمو أنهم بحاجة لمساعدة وبذل جهد أكبر فقط وأنهم قادرون على أن يكونو مثل زملائهم في حال بذلو الجهد وحصلو على الدعم اللازم .

نواتج المبادرة

1- طالب يبذل جهد أكبر و يطلب المساعدة في تعلمه عند الحاجة.
2- أسر على قدر من المسؤولية وداعمه لتعلم أبنائها.
3- بيئة صفية آمنة لا يتم فيها جرح اى طالب باي كلمة توثر على نفسيته وتعلمه .

شركاء نجاح المبادرة

الإدارة, المعلم, المدرسة, الطالب, المنزل

نوع المبادرة

تطويرية

 أهداف المبادرة

1- أن يدرك الطالب ذو التحصيل الدراسي المنخفض أنه قادر على التعلم اذا بذل جهد أكبر وحصل على الدعم المناسب.
2- أن تدرك الأسرة أنها على شراكة مع المدرسة في مسؤولية تعليم أبنائها.
3- خلق بيئة صفية آمنة لايتم فيها جرح اى طفل نفسيا .

.