Screen Shot 2020-09-02 at 12.31.35 PM.pn

مبادرة

خمس وسبعون دقيقة

رغده حسن عبدالعال

Tabuk Saudi Arabia

تقديم فكرة 75 دقيقة جاءت بعد مراقبتي لأول حصة فنلندية في المرحلة الثانوية وكيف واصل المعلم إعطاء درسه بطرق مختلفة وواصل الطلاب تركيزهم واهتمامهم لنهاية الحصة الدراسية ، فقررت أن أقوم بدراسة تفاصيل ما يستخدمه المعلم خلال 75 دقيقة ، من أساليب وأدوات ونظريات يقوم عليها 75 دقيقة . لم تخلو الحصة من ثلاث أربع عناصر رئيسية تتكرر في كل حصة في المرحلة الثانوية ( النقاش الصفي ، مهارة العرض والإلقاء ،استخدام التكنولوجيا ) محققا لنظريتين التعليم المتمركز حول الطالب والنظرية البنائية في التعليم . فاللفكرة تقوم على تمديد الحصة الزمنية لهدف بناء شخصية الطالب من خلال مهارات القرن الواحد والعشرين التي يكتسبها الطالب وتجعله مواطن صالح يساهم في بناء وطنه منتج وليس مستهلك فقط ، وتؤهله لسوق العمل إذا اختار أن يكمل طريقه بعد الثانوية للعمل مباشرة . وهذا يحدث بجانب اكتساب الطالب لمحتوى المنهج والمعلومات مبادرة لمواجهة التحدي التعليمي: ضعف البيئة التعليمية المحفزة على الإبداع والإبتكار

نواتج المبادرة

يصبح الطالب ماهرا في مهارات العرض والإلقاء والتي هي أهم مهارات سوق العمل
يكتسب الطالب اللغة بطرق مختلفة بجانب المهارات
تنمية شخصية الطالب وتعزيز هويته ويصبح قادرا على الحكم والنقد وتكوين الآراء

شركاء نجاح المبادرة

الإدارة, المعلم, المدرسة, الطالب

نوع المبادرة

تطويرية

 أهداف المبادرة

إكساب الطالب لمهارات القرن الواجد والعشرين الذي يقوم عليها أنظمة التعليم المتطور .
تجهيز الطالب لعالم العمل والإنتاج .
تقييم المعلم للعملية التعليمية من أدائه وأداء الطالب واحتياجاته وتحقيق الأهداف المرجوة من المنهج وتوجه المملكة في صناعة مواطنين ينتقلون بالوطن لمصاف الدول المتقدمة .
تعليم لغة أجنبية يجب أن لا يقل عن 400 دقيقة أسبوعيا تبعا لما يقوم عليه نظام التعليم الفنلندي

.
  • Twitter
  • YouTube
اتصل بنا 
جميع الحقوق محفوظة - متعلم 2020 - صنع بحب في السعودية - تصميم نائف المطيري