مبادرة

مختلفون ولكن متشابهون

آمنه عبدالرحيم الميرابي

Jazan Saudi Arabia

التمييز بين الطلبة تصرف غير مبرر، فالطالب يحتاج الى بيئة تعليمية آمنة ومريحة لتحقيق أهداف التعليم المرجوة. هناك عناصر كثيرة تساعد في خلق الوسط التعليمي الصحي الخالي من الاتجاهات والمشاعر السلبية. من هذه العناصر، عنصر " المنافسة الذاتية ". حيث أننا نزود الطالب بمساحة واسعة للتقييم الذاتي وفرصة للقيام بمقارنة نفسه بنفسه خلال فترات مختلفة وليس مقارنته بأقرانه. فنحن نسعى لتربية طلابنا على ألا أرى غيري لأنافسهم بل لأستفيد منهم واهتم بتطوري وتقدمي وليس بمنافسة وسباق الآخرين. مبادرة لمواجهة التحدي التعليمي: ضعف المهارات الشخصية و مهارات القرن ٢١ لدى الطلاب

نواتج المبادرة

1- بيئة تعليمة داعمة للابداع خاية من نتاج المنافسات السلبية .
2- طالب قادر على التفكير النقدي البناء الخالي من الغيرة والحسد .
3- طالب مسؤول عن تطوير نفسه ذاتيا.
4- بيئة تعليمية سليمة تتمركز حول التطوير الدراسي لترسيخ القيم المعرفية لدى الطلاب .
5- تطبيق نظرية المدرسة البنائية التي تستهدف الالتزام بكفايات التعلم .

شركاء نجاح المبادرة

الإدارة, المعلم, الإدارات والأقسام, المدرسة, الطالب, المنزل

نوع المبادرة

علاجية

 أهداف المبادرة

1- خلق وسط تعليمي صحي بين الطلاب من خلال تطبيق مبدأ المنافسة الذاتية.
2. تهيئة الطالب نفسياً وذهنياً ليقارن نفسه بنفسه خلال أزمنة مختلفة بناءً على معايير يقوم بتحديدها مسبقاً.
3. تعزيز تقنية المرآه والتي يقصد بها وقوف الطالب أمام مخرجاته والمنافسة مع ذاته لتحقيق الأفضل.
4. تعزيز مبدأ المساواة رغم الاختلاف، والذي يقصد بها عدم التمييز بين الطلاب على مختلف مستوياتهم وقدراتهم.
5. مراعاة الفروق الفردية وعدم التقيد بتحقيق الأهداف التحصيلية.

.