مبادرة

منهج التربية المهنية ( نظام المقررات ) للمرحلة الثانوية بين الواقع النظري والتطبيق العملي

عزيزة أبكر بكري

Jazan Saudi Arabia

منهج التربية المهنية يفتقد الى التطبيق العملي حيث تكمن أهميته في تطبيق الطلاب لما تعلموه داخل الفصول الدراسية على أرض الواقع، ومن ثمّ اكتسابهم الخبرة العملية اللازمة التي تؤهلهم لتحقيق النجاح المهني في المستقبل. لما له من تأثير كبير على توجهات الطلاب وتحديد مساراتهم العلمية والعملية، حيث يكسب الطلاب قدرا لا بأس به من الخبرة التطبيقية التي تساهم في رفع مستوى تأهيلهم العملي وربطهم ببيئة العمل وفهم الدور الذي سيقومون به بعد تخرجهم، فهي تمهيد حقيقي لحياة مستقبليّة كاملة . مبادرة لمواجهة التحدي التعليمي: ضعف المهارات الشخصية و مهارات القرن ٢١ لدى الطلاب

نواتج المبادرة

1- طالب قادر على تحديد مساره المستقبلي .
2- طالب على دارية كافية بأخلاقيات العمل .
3- -طالب مثقف مهنيا
4-طالب ذو شخصية متزنة .

شركاء نجاح المبادرة

الإدارة, المعلم, الإدارات والأقسام, المدرسة, الطالب, المنزل, المجتمع

نوع المبادرة

تأسيسية

 أهداف المبادرة

1-مساعده الطالب على تطبيق المعرفة النظريّة التي اكتسبها خلال فترة الدراسة تطبيقاً عملياً
2- اكتشاف قدراته واستعداداته وتنمية ميوله وترشيد عمليه اختياره للمسار التعليمي لمرحلة ما بعد الثانوية
3- تنمية الإحساس بالمسؤولية تجاه البيئة المحلية والمجتمع
4- رفع الروح المعنويّة وكسر حاجز الرهبة والخوف من مواجهة المستقبل.

.