بحث

نحو تعلم رقمي نشط فعّال





هناك دراسات تؤكد أن إغلاق المدراس له أثار سلبية على إقتصاديات الدول بل أن هناك مستشارين اقتصاديين يدعون صراحة للعودة للمدراس على كل حال بسبب الضغوط الاقتصادية

(نستمع للمستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلاو )

- دعونا فقط نعود الى المدرسة

- نستطيع القيام بذلك

- نستطيع ان نقيم التباعد الاجتماعي بين الطلاب ونقيس درجات حرارتهم

- ان الامر ليس بتلك الصعوبة


الجائحة كشفت للمجتمع الدور الذي كانت تقوم به المدرسة في احتواء الأبناء  من الصباح حتى الظهر في بيئة تعليمية آمنة خصوصا لو كان ولي الأمر وكل من في المنزل من البالغين يذهبون لأعمالهم خارج المنزل


بل تشير دراسات إلى أنه في المنازل التي يكون فيها الأب والأم يعملون اضطرت الأم لتخفيض ساعات عملها للإشراف على تعليم الأبناء



ماذا فعلت الدول الأخرى في التعامل مع الجائحة و إعادة فتح المدارس


النرويج و الدنمارك أعادوا فتح المدراس بدون أن تزيد عدد الحاللات الجديدة عندهم مع اتخاذ التدابير الاحترازية 


هناك من الدول من أعاد فتح المدارس للمراحل الدنيا أولاً بحيث يكون الطلاب في عناقيد معزولة داخل الفصل الواحد ثم بعد عدم حدوث أي نفشي تم إلغاء العناقيد وممارسة التعلم العادي مما أدى لتنفشي كبير في الاصابات بعد اسبوعين فقط من القرار


هناك من الدول من أعادت فتح المدارس للمراحل الدنيا مثل السويد مع حدوث انتشار كبير بين الطلاب


لكن هناك فرق بين الصحة العامة في السويد وكثير من دول العالم وهو أن السكان في السويد لا يعانون من أمراض مزمنة وهي من الأقل حول العالم في السمنة و أمراض القلب، لذلك فإن إعادة فتح المدراس في الدول التي فيها نسب كبير من السكان يعانون من أمراض مزمنة تتبعه أثار انعكاسية


الحديث عن استبانة قياس توجهات التعلم عن بعد 


هناك جدل في دول كثيرة حول العالم عن ماهو الإطار الآمن للتعلم بحضور الطلاب في المدراس حضوريا وجدل عن كيف يمكن تعليم الطلاب بكفاءة عالية عن بعد 


في التعلم عن بعد فاهم شيء أمرين هما 
:

الإتصال بالإنترنت 


وجود جهاز لدى الطالب


يضاف لذلك المكان والإشراف والوقت والضوضاء الانتباه أو تشتيته والتدريب 
، لكنها كلها تأتي بعد أهم أمرين وهما الاتصال والتجهيز .

الفاقد المهاري و المعرفي من عدم الذهاب للمدرسة ضرر دائم على فرص المتعلم الوظيفية في المستقبل في سوق العمل التنافسي


يقول الدكتور باول كروجمان الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد أن الضرر من توقف التعلم ضرر دائم .


وبالرغم من المخاوف من التعلم عن بعد إلا أن هناك من يرى التعليم عن بعد ليس سيئاً للغاية، بل أنه ينمي مهارات هامة 
.

على الرغم من وجود العديد من استراتيجيات التعلم النشط المستخدمة في الفصول الدراسية التقليدية ، إلاّ أن استخدام تلك الاستراتيجيات في الفصول التعليمية الافتراضية أو ما يعرف بالتعليم عن بعد يعد تحديا كبيرا للمتعلمين اجمعين .


نحن جميعا نعلم انه من اجل ان يكون الطلاب نشيطين عليهم أن يقرؤا ويكتبوا ويناقشوا ويحلوا المشاكل وينخرطوا في مهام التفكير العليا مثل التحليل والتركيب والتقييم ، وقد اكد الكثير من الباحثين ان التعلم النشط يعزز اداء الطالب ومهاراته متى ماكان متزامنا كالذي يقدم حاليا في الفصول التقليدية.


نشرت نتائج ١٧ تحليل تجميعي (تلوي) تلخيصاً لنتائج من العديد من الدراسات التي بلغ حجم العينات فيها أكثر من ٤ مليون متعلم و متعلمة ومتدرب و متدربة أن التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد بشكله الحالي لا يحدث فرقاً في التعلم والتدريب. وهذه نتيجة محبطة نود لو أنها كانت مختلفة. لكنها فرصة لنا لاستكشاف الخيارات الأكثر تأثيراً..


كثير من المنصات الحديثة اليوم التي تمتلكها قطاعات حكومية وأهلية تقدم محتوى سطحي لا تقيس متطلبات ذهنية عالية ولا تتطلب متعلم نشط ولا تجعل صاحب القرار يشعر بالثقة في قدرات المتعلمين. 


والمناقضة هي أن المنصات والوسائط البرمجية متقدمة وقادرة على الكثير والخبراء الذين قاموا بتصميم المحتوى أهل تخصص وخبرة صنعوا محتوى محكم لكن المشكلة ليس في المنصة ولا في المحتوى التعليمي
.

المشكلة في طريقة التقديم، فهو مناسب لو كان حضورياً لكن إلكترونياً تختلف المقاييس 
.

عندما يكون إلكترونياً و عن بعد فيصبح ذلك المحتوى محتوى سطحي يستطيع المتعلم و المتدرب السير فيه بشكل سلبي غير نشط، 


ولا يربط المتعلم و المتدرب ما يكتسبه بالعالم الحقيقي وأهم خلل فيه أنه غير ممتع!


فقرة التقويم والنشاط في كثير من المنصات الحالية تقيس أقل المستويات في سلم المهارات (الحفظ والتذكر) ولا تضع المتعلم في سيناريو يشابه الحقيقة أو تطلب منه مهارات عليا، ولا يتم تطعيم المحتوى بشهادات الخبراء لرفع العلائقية بين المتعلم/المتدرب والمحتوى


الحل هو في جعل المتعلم يعيش تجربة تعليمية نشطة تحاكي الواقع التطبيقي ولتحدث تعلم فعال يحقق عوائد إيجابية في الأداء تكعس استثمار صاحب القرار.



87 عرض0 تعليق
اتصل بنا 
  • Twitter
  • YouTube
جميع الحقوق محفوظة - متعلم 2021- صنع بحب في السعودية - تصميم نائف المطيري